أخر الأخبار

mercredi 20 février 2019

يوسف الصديق : "يجب التخلّي عن وزارة الشؤون الدينية وتسليم المساجد كمعالم لوزارة التراث" !



دعا المفكّر والكاتب التونسي، يوسف الصديق إلى “التخلي عن وزارة الشؤون الدينية كي يعود الاسلام إلى المواطن ولا يكون في قبضة الدولة”.
وتساءل الصديق حسب ما نقلت عنه صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الأربعاء 20 فيفري 2019. “هل يعقل أن يُضرب المصلّون عن الصلاة طيلة خمسة أسابيع احتجاجا على إزاحة رضا الجوادي؟”، متابعا “حصل هذا قبل سنوات في صفاقس فلمن يُصلي هؤلاء؟ لله أم لرضا الجوادي؟”، مشددا على “أنه لا بدّ من التخلي عن وزارة الشؤون الدينية وتسليم المساجد للعناية بها كمعالم لوزارة التراث”،
وأضاف في تصريح لنفس المصدر: “المواطن وحده هو الرقيب لما يحصل في المسجد والقول بأن المساجد تحت السيطرة قول أسطوري فالمساجد تحت السيطرة بالأخلاق العامة وليس بالسلطة… أستغرب ترك الوزارة 66 بالمائة من الأيمة يخطبون في المساجد رغم معرفتها بأن مستوياتهم العلمية دون الباكالوريا… كان لا بدّ من إلغاء خطب الجمعة فهي لم تكن فرضا إلى حين توفير أيمة ذوي مستويات علمية محترمة”.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire