أخر الأخبار

lundi 4 février 2019

الهمامي: “أنا ضدّ إسلام الفقر والعنف.. وضد القرآن اللّي يخرج أطفال دواعش”


علّق الناطق المعترف به رسميا باسم الجبهة الشعبية حمّة الهمامي على قضية المدرسة القرآنية بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد، حيث وصف ما تمّ إكتشافه من احتجاز للأطفال واستغلالهم بالـ”جناية” داعيا كل التونسيين أن يرفضوا ذلك الشكل من الحياة.

وتحدث في برنامج “ميدي شو” التي بثته “اذاعة موزاييك”، اليوم الإثنين 4 فيفري 2019 “الكلّ قرينا القرآن.. إلا أن نحن مقابل القرآن اللّي يطلع أطفال دواعش ومن أنصار الشريعة وجماعة طالبان”.

وأَضاف في نفس المحادثات، وفق “موزاييك”: “أنا مقابلّ إسلام الفقر والعنف والجهل.. مقابلّ إسلام طالبان والوهابية”.

واعتبر الهمامي أنّ مثل تلك المدارس تعتبر فضاء متسخا فكريّا يخصّص لحشو أدمغة الطلاب باسم الدين لخلق جيل غير متزّن يستعمل في وقت لاحق لمهاجمة الجمهورية.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire